تعرف على الدول الأولى التي استطاعت التمكن من مجال خدمات الأعمال

نتأت مجموعة من الشركات في دول مختلفة من العالم، والتي تمكنت من ترك بصمتها في مجالها. من الشركات التي صعدت بقوة في عصرنا: شركات خدمات الأعمال. بدأت فكرة هذه المؤسسات وتطبيقها على أرض الواقع منذ حقبة قليلة من الزمن. أخذت فكرتها بعد ذلك بالتفشي في المجتمع الواحد، وبين المجتمعات المختلفة. نتيجة لذلك أصبح لدينا عدد كبير من الشركات التي تعمل في حقل تقديم خدمات للشركات المختلفة. هنالك مجموعة من الدول التي تميزت في هذا المجال، وتمكنت من لفت أنظار العالم إلى شركاتها العاملة في هذا المجال وإلى مدى تميزها. سنتحدث في مقالنا هذا عن بعض من أشهر هذه الدول.

الدول الأولى في مجال خدمات الأعمال

استطاعت بعض الدول تقبل فكرة الشركات التي صاغت رؤيتها وأهدافها حول خدمة الشركات الأخرى في مجال معين. تبنت هذه الدول فكرة هذه المؤسسات بجدارة، وتميزت في أي من المجالات التي صعدت فيها. سنتطرق من خلال النقاط التالية إلى بعض منها:

* كندا: تمكنت هذه الدولة من التقدم في جميع مجالات الحياة فيها، ومن ضمنها الشركات. من الشركات التي صعدت في هذه الدولة المتحضرة ونجحت بقوة، هي التي تقدم خدمات الأعمال. وذلك بسبب نشوء عدد كبير من الشركات في جميع المجالات الأخرى، مثل: الترجمة، القانون، العقارات، الأمور المالية، وغيرها. وكل منها بحاجة إلى الخدمات التي يقدمها النوع الأول من الشركات (خدمات الأعمال). فهي بحاجة إلى خدمات تنظيف، خدمات صيانة، تخزين، نقل، وغيرها. وهذه تتخصص فيها هذه الشركات. ظهرت في هذه الدولة عدد متميز من الشركات، وتمكنت من اكتساح السوق العالمي، بل أنها احتلت المراكز الأولى في مجالها بلا منازع.

* السويد: هذه الدولة الأوروبية الباردة تحتوي على عدد متنوع من الصناعات والخدمات. استطاعت هذه الدولة التي تصنف واحدة من أقوى الدول الإقتصادية وأكثرها استقرارا ً من الناحية السياسية والمالية، تشييد عدد من الشركات والمؤسسات التعليمية في مختلف أرجائها. ولذلك احتاجت إلى وجود فكرة خدمات الأعمال، والتي تتخصص في تقديم خدمات في مجالات مختلفة لهذه المؤسسات.

* دول أخرى: تحتوي القائمة على مجموعة أخرى من الدول، التي تعد شركاتها العاملة في هذا المجال لافتة للنظر ومتميزة. وهي الدول الأولى في هذا الحقل. من هذه الدول: الجمهورية التركية، النروج، ألمانيا، فنلندا، الإمارات العربية المتحدة، نيوزلندا، والولايات المتحدة الأمريكية. من الجدير ذكره، أن فكرة هذه الشركات قد انتقلت إلى غالبية دول العالم، لكنها لا تتمتع بشهرة الشركات الموجودة في الدول الأخرى. من هذه الدول: الدول النامية.